23.7 C
Cairo
Monday, 18 October 2021












الرئيسيةalmarsadتعرف على أبرز الحملات الترويجية التي أطلقتها وزارة السياحة والآثار بالسوق العربي

الأكثر قراءة

تعرف على أبرز الحملات الترويجية التي أطلقتها وزارة السياحة والآثار بالسوق العربي

الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار

 

مصر | المرصد | سياحة

يعد السوق العربي أحد الأسواق السياحية الهامة بالنسبة للسياحة المصرية حيث كان يمثل حوالي 20% من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر قبل أزمة جائحة كورونا، ونظرا لأهمية السياحة العربية فإن الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي تسعى دائما إلى جذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة من هذا السوق إلى مصر.

وفي ضوء اهتمام الوزارة باستخدام الوسائل الترويجية الحديثة خاصة في ظل زيادة عدد المستخدمين للإنترنت بالعالم وخاصة الشباب فإن الوزارة تكثف الحملات الإعلانية الديجيتال (الإلكترونية) بالدول العربية على أهم منصات التواصل الاجتماعي، وكبرى منصات البحث والحجز.

حملة “مصر بتناديك.. أجازتك في مصر.. سافر مصر”

أطلقت الوزارة حملة إعلانية ديجيتال اعتبارا من الأسبوع الأول من مايو ٢٠٢١ لمدة شهرين تحت شعار ” #مصربتناديك #أجازتك في مصر #سافرمصر”، على أهم منصات التواصل الاجتماعي وكبرى محركات البحث Google بالإضافة إلى كبرى منصات البحث والحجز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ” Wego “، وتم خلال هذه الحملة استخدام محتوي إعلاني جذاب تم إنتاجه خصيصا للسوق العربي والذي يتضمن أفلام قصيرة و محتوى مكتوب وإعلانات مصورة.

استهدفت هذه الحملة دعوة السائح العربي لزيارة مصر خلال موسم إجازات الصيف وعيد الأضحى المبارك، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على المنتج المصري الفريد والمتنوع. وقد حققت هذه الحملة نتائج إيجابية، حيث أوضحت نتائج البحث عن السفر إلى مصر وفقاً لمحرك البحث جوجل بعد حوالي شهر واحد من إطلاق الحملة، وصول الحملة إلى ما يقرب من ٢٠ مليون مستخدم لشبكة الإنترنت بدول مجلس التعاون الخليجي.

حملة “الصيف في مصر حكاية”

واستثماراً للنجاح والنتائج الإيجابية التي حققتها الحملة الترويجية “مصر بتناديك” قامت الوزارة في أواخر شهر يونيو ٢٠٢١ بإطلاق الجزء الثاني منها تحت شعار “الصيف في مصر حكاية”.

وقد تضمن المحتوى الدعائي الجديد الذي تم إطلاقه خلال الجزء الثاني من الحملة فيلم قصير ومحتوى دعائي مصور تم من خلاله التركيز على أهم مقومات مصر السياحية والأثرية من الطبيعة الخلابة والشواطئ الرملية المميزة والأنشطة السياحية المختلفة، والأماكن التي يتردد عليها السائح العربي، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على بعض المناطق السياحية والأثرية الغير نمطية.

واستمراراً لهذه الحملة الترويجية نظمت الوزارة زيارات تعريفية إلى محافظات القاهرة والإسكندرية والبحر الأحمر وجنوب سيناء لعدد من المؤثرين العرب الذين يتمتعون بعدد كبير من المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، والتي تتراوح أعداد متابعيهم ما بين ٥٠٠ ألف ومليون ونصف متابع، حيث زاروا عدد من المقاصد السياحية والأثرية بهذه المحافظات، وقد قام هؤلاء المؤثرين العرب بتوثيق زياراتهم من خلال التقاط العديد من الصور والفيديوهات ونشرها على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة الخاصة بهم والتي تتمتع بعدد كبير من المتابعين.

وفي يناير ٢٠٢١ أطلقت الوزارة أغنية مصورة بعنوان “مصر أرض الجمال” لإبراز جمال مصر ومعالمها السياحية، داعية الجميع لزيارة مصر، بالإضافة إلى الترويج للسياحة الداخلية والسياحة العربية، وقد قامت الوزارة بشراء مساحات إعلانية على منصات التواصل الاجتماعي المصرية والأسواق العربية والعالمية الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر.

وفي آواخر يونيو ٢٠٢٠، أطلقت الوزارة فيلم “رحلة سائح في مصر” قبيل استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر اعتباراً من أول يوليو ٢٠٢٠ في إطار الحملة الدعائية التي أطلقتها تحت عنوان “Same Great Feelings”، على منصات التواصل الاجتماعي المصرية والعربية والدولية، حيث حقق الفيلم أكثر من ١٦٠ مليون مشاهدة في حوالي شهر.

وخلال الفترة ما بين أعوام ٢٠٠٥ وحتي ٢٠١٨ أطلقت الوزارة عدد من الحملات الترويجية للسوق العربي لدعوة السائح العربي لزيارة مصر خلال فترة الإجازات وعرض الأنشطة والتجارب الشخصية التي يمكن للسائح العربي ممارستها أثناء زيارته لمصر.
من أبرزها:
–  حملة تحت شعار “نورت مصر” عام ٢٠٠٥
– حملة تحت شعار “مصر بداية الحكاية” عام ٢٠٠٩
–  حملة تحت شعار “هي دي مصر” ٢٠١٥
–  حملة  “مصر قريبة” وتم من خلالها إطلاق “أوبريت مصر قريبة” عام  ٢٠١٥
حملة “مصر وحشتونا” عام ٢٠١٢

وقامت الوزارة بشراء مساحات إعلانية في الأسواق العربية خلال شهر رمضان وإجازات العيد والصيف وعلي هامش استضافة مصر هذا العام للنسخة الـ٢٧ لبطولة العالم لكرة اليد للرجال ٢٠٢١، والترويج لاحتفالية نقل المومياوات الملكية في موكب مهيب والتي أُقيمت في شهر أبريل الماضي.